الدين و الحياة

دراسة علمية : تلوث الهواء يقصر حياة مرضى سرطان الرئة

كشفت دراسة علمية حديثة عن نتائج جديدة وخطيرة تخص مرضى السرطان.

إذ أفادت الدراسات أن تلوث الهواء قد يقصر من حياة مرضى سرطان الرئة، ولتأكيد نتائج الدراسة حلل الباحثون من قسم الطب الوقائى فى جامعة جنوب كاليفورنيا بلوس أنجلوس، بيانات من أكثر من 352 ألف شخص فى ولاية كاليفورنيا، الذين تم تشخيصهم بسرطان الرئة بين عامى 1988 و2009.

ووجد الباحثون أن التعرض لغاز ثانى أكسيد النيتروجين والأوزون والجسيمات المحمولة جوا والملوثات تزيد خطر الموت المبكر للمرضى.

وقال الباحثون إن هذه الصلة أقوى فى المرضى الذين يعانون من مرض سرطان الرئة فى المرحلة المبكرة، وهو ما يمثل 80% من الحالات. وأوضح الباحثون أن المرضى الذين تعرضوا لملوثات الهواء بصورة كثيفة أكثر عرضة للموت بمعدل 2.4 سنوات بعد التشخيص، مقابل 5.7 سنوات بالنسبة لأولئك الذين تعرضوا لمستويات منخفضة لملوثات الهواء. وصنفت الوكالة الدولية لبحوث السرطان تلوث الهواء كعامل مسبب للسرطان.

qkh

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى