دولي و عربي

الخارجية الايرانية: علی حكومة الكيان السعودي تحمّل مسؤولية كارثة منى

اکد المتحدث باسم وزارة الخارجیة الایرانیة “بهرام قاسمي” انه علی حکومة الكيان السعودي تحمل مسؤولیة کارثة منی، مشیرا الی تشکیل لجنة لمتابعة هذه الکارثة في قسم الشؤون القنصلیة بوزارة الخارجیة.

وفي معرض تعلیقه علی رسالة بعثتها عوائل 120 من شهداء کارثة منی الی وزیر الخارجیة الایراني، اعرب قاسمي عن مواساته مرة اخری لعوائل جمیع شهداء هذا الحادث المؤلم، وقال: ان وزارة الخارجیة وضعت فی جدول اعمالها المتابعة السیاسیة والقانونیة الدولیة لهذه الکارثة، ووظفت جمیع امکانیاتها لاستیفاء الحقوق المادیة والمعنویة لعوائل شهداء کارثة منی.

واوضح ان اساس اداء وزارة الخارجیة یستند الی ثلاثة مبادئ هي الحکمة والعزة والمصلحة، مؤکدا ان جمیع البعثات الدبلوماسیة الایرانیة تعمل بجدیة وعلی اساس التعلیمات الصادرة من قبل وزیر الخارجیة لاستیفاء حقوق الشهداء، کما انها تابعت هذه القضیة في معظم المنظمات الدولیة فضلا عن الاستعانة برجال القانون في داخل وخارج ایران لاثبات مسؤولیة الحکومة السعودیة في کارثة منی.

واضاف: ان الامة الاسلامیة تدرك جیدا بلا شك ان مسؤولیة حدوث هذه الکارثة المؤلمة یتحملها مسؤولو حکومة الكيان السعودي غیر الاکفاء، ویجب علیهم تحمل المسؤولیة في هذا المجال بشکل جاد.

وتابع قائلا: ان وزارة الخارجیة وبالتنسیق والتعاون مع باقی الاجهزة المعنیة فی السلطتین التنفیذیة والقضائیة ومن خلال عقد عدة اجتماعات، درست الجوانب القانونیة وکیفیة الاستفادة من الامکانیات القضائیة والقانونیة علی مختلف المستویات الوطنیة والدولیة، وان هذه الوتیرة متواصلة من خلال لجنة متابعة کارثة منی والتي تم تشکیلها في قسم الشؤون القنصلیة والبرلمانیة بوزارة الخارجیة.

ورحب المتحدث باسم وزارة الخارجیة بجمیع المقترحات والافکار والخبرات التقنیة للمختصین ورجال القانون والجماعات السیاسیة والاجتماعیة المختلفة، للمساعدة في استیفاء حقوق عوائل الشهداء والمتضررین في کارثة منی.

sf 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى