تقرير مصور | نازحو الشرقاط يثمنون وقفة المرجع السيستاني الانسانية

كشف نازحو الشرقاط عن جريمة قتل مروعة قامت بها عناصر “داعش” الاجرامية بحق عائلة حاولت الهرب من بطشهم معتبرين وقفة المرجع السيستاني الانسانية بانها ستبقى بالذاكرة ولن ينسوها ابدا. 

وقال احد اعضاء خلية الاغاثة التابعة لمكتب سماحة المرجع السيستاني (دام ظله) السيد شهيد الموسوي “ان الخلية الانسانية التي تشكلت من مكتب المرجع الاعلى السيد علي الحسيني السيستاني قامت باغاثة حوالي (٨٠٠٠) ثمانية الاف عائلة نازحة الى محافظة صلاح الدين من بطش العناصر الاجرامية ” 

وبين “ان النازحين ذكروا قصصا مؤلمة يندى لها جبين الانسانية منها ان هذه العناصر اعتقلت عائلة مكونه من زوجين وطفل حاولوا الهروب من بطشهم فقاموا بذبح الابوين وتركوا الطفل الرضيع على صدر امه يبكي”.

واضاف الموسوي ان مواد الاغاثة تكونت من سلال غذائية كل سلة تحوي ثماني مواد وكذلك بطانيات وفرش ومستلزمات اطفال وحلويات لهم. 

من جانبهم رحب وجهاء عشائر الجبور في قرى الحجاج والبو طعمة وكذلك البو عجيل بمبادرة المرجع السيستاني واكدوا خلال لقاء ودي مواقف المرجعية العليا مثمنين وقفة المرجعية المباركة مع النازحين من ابناء مناطقهم “. 

حيث صرح وجهاء العشائر لوكالة نون بان السيد السيستاني هو مرجعنا ومرجع كل العراقيين وقائدهم ونحن تحت ظله لا يفرقنا احد ما دام يجمعنا بحكمته وحنكته “.

وواضح السيد شهيد الموسوي ان وفد المرجعية الانساني عايش مناطق النازحين لمدة يومين كاملين حيث تنقل الوفد بين مواقع تواجدهم في المحافظة وقد شملت مركز مدينة تكريت وقرية الحجاج وقرية البو طعمة والسايلو وقرية البوعجيل وناحية العلم.

وقال ” ان الوفد نقل تحيات سماحة السيد المرجع ومكتبه وهم بدورهم ودعونا و حمولنا سلامهم ودعاءهم لسماحة السيد بطول العمر متمنين زيارته وبعضهم قال لنا ارجو ان تقبلوا راسه الشريف نيابة عنا”.

 

sf 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى