دولي و عربي

الرئيس الموريتاني ينصح مصر بقطع العلاقات مع “الصهاينة”

أدرجت صحيفة “الأهرام” الصادرة صباح اليوم في افتتاحيتها حوارها مع الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز، الذي حمل في طياته الكثير من المعاني والرسائل التي يحملها الرئيس الموريتاني لمصر قيادة وشعباً.

وافادت مواقع صحفية أن عبد العزيز قد أشار إلى الدور الموريتاني المصري لمواجهة التحركات الصهيونية المحمومة في إفريقيا قائلاً “أعتقد أنه من واجبنا جميعًا مواجهة التحركات الصهيونية في إفريقيا فمصالح الأفارقة مع العرب أكبر من مصالحهم مع “الكيان الصهيوني” وقد جربت موريتانيا العلاقات مع “الصهاينة” ولم تجن منها شيئاً.

وحول سعي رئيس الوزراء الإسرائيلي في جولته الإفريقية الأخيرة إلى تقديم نفسه على أنه خبير في مواجهة الإرهاب الإسلامي “قال” الرئيس الموريتاني،”لا يتمتع نتيانياهو بأي خبرة سوى في القتل واختلاق الأكاذيب.

وحول قطع موريتانيا العلاقات مع كيان العدو الصهيوني قال عبد العزيز، “نحن مستعدون لدفع ثمن قرار قطع علاقتنا مع “الصهاينة”، لأنه لم يكن هناك اي مبرر لوجود سفارة صهيونية في نواكشوط”. sf

  

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى