أمني

“داعش” تعيش ليلة رعب بعد استهداف سلاح الجو 20 وكراً لها في الموصل

عاش عناصر “داعش” الاجرامي ليلة مرعبة بعد استهداف سلاح الجو لاكثر من 20 موقعاً ومقراً للعناصر الاجرامية داخل مدينة الموصل، فيما اكد شهود عيان هروب عناصر “داعش” من مقارهم والمنازل التي يقطنونها داخل المدينة.

وقال شهود عيان إن “قصفاً جوياً، في ساعة متأخرة من ليلة أمس، استهدف اكثر من 20 موقعاً ومقراً تابعاً لـ “داعش” الاجرامي داخل مدينة الموصل، سيما في الجانب الايسر، والذي ادى الى تدميرها بالكامل”.

وأضاف الشهود أن “القصف أدى الى تدمير اكبر مقر لما يسمى بديوان “الحسبة” التابع لـ “داعش” الاجرامي في منطقة حي البكر شرقي الموصل”، مشيرين إلى أن “القصف جاء في وقت متزامن أي في غارة مكثفة لايفصل فيها بين ضربة واخرى سوى دقيقتين او ثلاث”.

وبين الشهود أن “القصف اجبر عناصر”داعش” الذين عاشوا ليلة مرعبة داخل المدينة على الهروب من مقارهم والمنازل التي يسكنوها الى داخل المناطق السكنية المكتضة واجبار بعض العائلات على دخول المنازل والاحتماء بها”.

وتجري القوات الامنية عمليات عسكرية في مناطق القيارة جنوب محافظة نينوى، تمهيداً لعملية تحرير الموصل، في الوقت الذي مازال عناصر”داعش” يسيطر على المدينة منذ العاشر من حزيران 2014 والتي ارتكبت فيها العناصر الاجرامية ابشع الجرائم ضد الانسانية بحق ابناء المدينة لاسيما من الاقليات الدينية مثل الايزيدية والمسيحيين والتركمان والشبك .

A_K

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى