دولي و عربي

المرجع مكارم الشيرازي يشيد بدعوة الازهر لاصدار فتوى موحدة تُحرم جرائم العناصر التكفيرية

أشاد آية الله الشيخ ناصر مكارم شيرازي بمواقف جامعة الأزهر الشريف وشيخه “أحمد الطيب” تجاه أحداث المنطقة وما تشهده من قتال وصراعات يسقط على إثره الأبرياء والمدنيون.

وأثنى آية الله مكارم شيرازي في بيان أصدره أمس الاحد ، على يقظة الشيخ احمد الطيب وتفهمه للواقع الراهن في العالم الاسلامي. 

وقال انه قد وردت انباء عن دعوة الشيخ احمد الطيب لجميع علماء المسلمين الشيعة والسنة لعقد اجتماع مشترك في جامعة الازهر واصدار فتوى موحدة تحرم ارتكاب الجرائم الوحشية المناهضة للانسانية من قبل المجموعات المتطرفة.

وأشار المرجع الديني الى ان الازهر الشريف أكد باستمرار على التقارب بين الشيعة والسنة وأنه يولي اهمية لهذا المسار.

ولفت الى ان نتائج هذه الخطوة تتمثل في ايقاف عمليات ارتكاب المجازر وقتل المسلمين الابرياء والحد من مناهضة الغربيين للاسلام سواء كانت بقصد ام دون قصد وان يدرك الجميع ان العنف لا ينتمي الى الاسلام.

واعرب آية الله مكارم شيرازي عن امله في أن تتم هذه الدعوة التي أطلقها شيخ الأزهر وتكلل بالنجاح من اجل انقاذ المسلمين من ظلم هؤلاء الاشرار.  sf 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى