تكنلوجيا و صحة

علماء يطوّرون شاشات مرنة جديدة

ابتكرت مجموعة من الباحثين شاشة فائقة المرونة وشفافة يمكن للمستخدم أن يلفها بالكامل حول معصمه، لتكون جزءا من يده وجلده، ويمكن للشاشة أن يتم دمجها داخل الأقمشة وغيرها من الأسطح غير المسطحة دون أن يلحق أى ضرر بها، وهو الأمر الذى يتغلب على الحواجز التكنولوجية السابقة أقل بكثير، وهذه الشاشات من شأنها أن تساعد فى تحسين قدرات الأجهزة الذكية التى يمكن ارتداؤها وتقنيات الواقع المعزز.

ووفقا للباحثين فخلال الفترة الماضية كانت هناك محاولات متعددة من أجل تجربة استخدام الأجهزة الإلكترونية على مواد غير عضوية، ولكنها لم تحقق نتائج مذهلة، ولكن استخدم فريق الباحثىن من معهد كوريا المتقدم للعلوم والتكنولوجيا طريقة جديدة تعرف بإسم (TFTs) والتى سمحت بحل مشكلة عدم الاستقرار الحرارى. ومن المتوقع أن يتم استخدام الشاشات المرنة الجديدة فى العديد من الأجهزة الذكية المقبلة، حيث ستمكن المستخدمين من تغيير طريقة تعاملهم مع هواتفهم أو أجهزتهم القابلة للارتداء، حيث ستعمل الشاشات على توفير محتوى الجهاز مباشرة على أيديهم.

qkh

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى