دولي و عربي

الرئيس الفرنسي: 50 شخصا من ضحايا حادث نيس بين الحياة والموت

أعلن الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، اليوم الجمعة، أن 50 شخصا من ضحايا هجوم نيس بين الحياة والموت، فيما رجح وجود “خلية إرهابية” تقف وراء الهجوم.

وقال هولاند خلال مؤتمر صحفي في نيس وتابعته الإباء، إن “الهدف من هجوم نيس كان ضرب فرنسا كلها”، مضيفا أن الهجوم خلف “84 قتيلا و50 جريحا بين الحياة والموت بينهم فرنسيون والكثير من الأجانب من كل القارات”.

وأوصح هولاند أن “قوات الأمن تبحث عن ما إذا كان هناك أي شركاء لمنفذ الهجوم”.

وكان رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس أعلن، اليوم الجمعة، الحداد الوطني ثلاثة أيام وتنكيس الأعلام في الجمهورية الفرنسية عقب هجوم نيس، فيما توالت ردود الأفعال المنددة بعملية الدهس المروعة التي صدمت المدينة في منطقة الريفييرا جنوب فرنسا، والتي راح ضحيتها 84 شخصا على الأقل أثناء احتشادهم في جادة “بروميناد ديزانغليه” لمشاهدة الألعاب النارية احتفالا بالعيد الوطني الفرنسي.

A_H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى