سياسي

الامن النيابية: دعوة العبادي إلى التحقيق في عدم نشر السيارات المتخصصة لكشف المتفجرات جاءت متاخرة

أكد عضو لجنة الامن والدفاع النيابية ماجد الغراوي ان دعوة رئيس الوزراء حيدر العبادي إلى التحقيق في عدم نشر السيارات المتخصصة لكشف المتفجرات جاءت متاخرة.

وقال الغراوي في حديث صحفي انه كان من المفترض على العبادي ان يكون اكثر جدية لمتابعة ملف نشر السيارات الخاصة بكشف المتفجرات في السيطرات التي تقع بمداخل العاصمة، مشيرا إلى ان لجنة الامن والدفاع النيابية عرضت على رئيس الوزراء ضرورة متابعة هذا الملف.

واشار إلى ان لجنة الامن والدفاع دعت العبادي في اكثر من لقاء على ضرورة ما يجري في وزارة الداخلية التي كانت محتكرة لجهة سياسية معينة وهذا ما بدى واضحا من خلال التغييرات الاخيرة في مختلف قيادات الوزارة في مجالات الاستخبارات والامن والرقابي وكذلك الية اختيار القادة والآمرين في الشرطة الاتحادية وقيادات شرطة المحافظات على حساب الولاء للحزبية، مؤكدا ان اللجنة دعت من خلال الاعلام إلى معالجة هذا الامر في وقت هناك من عد ذلك استهداف سياسي.

واضاف ان ما حصل في الكرادة من تفجير اجرامي كان اهمال وعدم تعاطي في التعامل مع المعلومات الاستخباراتية، لافتا إلى ان عناصر “داعش” صرحت بالقول ان هناك غزوات ستنفذ داخل العاصمة ومناطق اخرى في العشر الاواخر من شهر رمضان لمن الية التعاطي مع هذه التهديدات كانت ضعيفة ما سمح ذلك بتغلغل العناصر الاجرامية إلى داخل العاصمة وتنفيذ العمليات الاجرامية . 

وتابع ان هناك احصائيات عن المسؤولين عن الملف الامني لم يدخلوا اي دورات اختصاصية ولم يحصلوا على شهادات في هذا المجال، لافتا إلى ان عمليات بغداد مقصرة بسبب عدم و جود متابعة من قبلها للملف الامني بصورة جدية وكذلك اشراكها بتحرير مناطق خارج مسؤوليتها كما حصل في الفلوجة في وقت تشرف على مناطق حزام بغداد وهذا الامر يعتبر تشتيت للجهود. sf 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى