دولي و عربي

حرس الثورة: تحركات إعلام الغرب والكيان السعودي لتنشيط “منافقي خلق” محكومة بالفشل

أكد مسؤول العلاقات العامة في حرس الثورة الإسلامية الإيرانية العميد رمضان شريف، اليوم الأحد، أن تحركات وسائل الإعلام التابعة للغرب والكيان السعودي  لتنشيط “منافقي خلق” محكومة بالفشل.

وقال العميد شريف، بتصريح له، إن توجه الكيان السعودي الداعم لـ”منافقي خلق” يدل على مشاركة الرياض بجرائم هذه الزمرة ضد الشعب الإيراني، واصفا مشاركة الرئيس السابق لجهاز مخابرات الكيان السعودي تركي الفيصل في تجمع لزمرة “منافقي خلق” في باريس بالخطوة “الوقحة”، مشيرا إلى أن هذه المشاركة تدل على تآمر الكيان السعودي وهذه الزمرة منذ عقود ضد الثورة الإسلامية وأن مرور الزمن بات يكشف هذه الحقيقة إلى العلن.

وأوضح العميد شريف أن دعم الكيان السعودي لهذه الزمرة ليس بغريب عن الرياض التي باتت معروفة في دعمها للجماعات الإجرامية بداية من طالبان والقاعدة ومرورا بداعش وذلك خدمة للمخططات الصهيونية والأميركية في المنطقة.

وتابع أن تحركات “منافقي خلق” وداعميهم في الفترة الأخيرة جاءت نتيجة لتلاحم الشعب الإيراني مع نظامه الإسلامي والإنجازات التي حققها بهدف تطوير البلاد.

وعطف العميد شريف قائلاً: إن الكيان السعودي بدعمه لهذه الزمرة الإجرامية لم يحقق أي إنجاز ضد الجمهورية الإسلامية، شأنه شأن المقبور صدام الذي دعمهم من دون جدوى وأي إنجاز، مبينا أن “منافقي خلق” قد “ذهبوا إلى مزبلة التاريخ” فيما يتجاهل داعموهم هذا الأمر ويواصلون الدعم من دون التمكن من النيل من إرادة الشعب الإيراني وقوته.

A_H

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى