مقالات

أبرز العناوين التي تم تداولها في الصحف الأجنبیة اليوم

تداولت الصحف الغربية والأجنبية اليوم العديد من القضايا الدولية والعربية و فیما یلی أبرز العناوين والمقالات التي تداولها لهذا اليوم الأحد الموافق لـ 10-07-2016 في الصحف والمواقع الغربية الناطقة باللغة الإنكليزية:

 الغارديان

قالت هذه الصحيفة اليوم إن الشرطة الأمريكية في دالاس تواجه تهديدات جديدة وسط تجدد الاحتجاجات في جميع أنحاء أمريكا.

حيث بينت الصحيفة اليوم أن الشرطة أخلت مقر التظاهرات في محاولة لايجاد شخص مشتبه به مع عودة المتظاهرين إلى الشوارع في مختلف أنحاء البلاد.

وإستفاضت الصحيفة بالقول أن الشرطة في دالاس قامت بتفتيش رجل مشبته به وسط تهديدات جديدة لضباط في المدينة وتجدد الاحتجاجات المناهضة في جميع أنحاء البلاد للعنف الذي تستخدمه الشرطة الامريكية.

وقالت الصحيفة إنه وبعد حركة الحريات المدنية في الخمسينيات والستينيات، عادت قضية العنصرية لتشغل مكاناً هامشياً في الأخبار الخارجية والداخلية بأميركا، لكن التغيرات التي جرت على المستوى التشريعي وأحكام القضاء لم تتبعها إلا تغيرات طفيفة في الواقع العملي، في التعليم والتوظيف، وظلت الحياة عموماً غير مختلفة بالنسبة لأغلب الأفريقيين الأميركيين واللاتين في أمريكا.

وأضافت الصحيفة أيضاً أن العنصرية عادت عام 2013 إلى أميركا لتحتل مكاناً بارزاً في الأخبار العالمية، واختتمت الصحيفة قائلة إن مثل هذه الحوادث ستلهب التوترات العنصرية التي لن تنتهي إلا إذا عالجت أميركا الأسباب التي تقف وراءها، وهي عدم المساواة في الاقتصاد والتعليم والتفرقة داخل المدن.

وفي تحقيق أخر أجرته الصحيفة اليوم قالت أن روسيا طردت اثنين من الدبلوماسيين حيث بين سيرجي ريابكوف نائب وزير الخارجية الروسي، أن الدبلوماسيين الأمريكيين هم عملاء وكالة المخابرات المركزية، وأعلن لهم “أنهم أشخاص غير مرغوب فيهم إثر قيامهم بأنشطة تتعارض مع وضعهم الدبلوماسي”.

 فايننشيال تايمز

قالت هذه الصحيفة اليوم إن أحداث دالاس تبرز خط التصدع الذي يزداد في المجتمع الأميركي، معربة عن تفاؤلها بأن تلك البلاد التي تجاوزت توترات أصعب من التوترات الحالية قادرة على تجاوز هذه الفترة العصيبة التي تعصف بالمجتمع الأمريكي بحسب الصحيفة.

ذا تايمز

قالت هذه الصحيفة في إفتتاحيتها لليوم أن أحلام هيلاري كلينتون بعد قضية البريد الإلكتروني قد إندثرت حيث بينت الصحيفة أن وصف مكتب التحقيقات الفدرالي لكلينتون على أنها إنسانة مهملة هو مثل الضربة التي قسمت ظهر البعير بحسب الصحيفة.

وفي مقال أخر قالت الصحيفة إن باراك أوباما لم يفعل شيئا لتحسين العلاقات بين مختلف الأعراق في أميركا، مضيفة أن أميركا لم تنتخب رئيسا أسود، بل مختلط العناصر على المستوى البيولوجي، لكنه أبعد ما يكون عن أن يكون من السود على المستويات النفسية والعقلية والسياسية.

وأضافت أن أوباما نفسه لم ينكر ذلك أبدا، ولم يقل يوما إن إدارته من السود، وفي الواقع إنها تضم أقل عدد من السود أكثر من أي إدارة أميركية في السنوات السابقة، حتى أقل من إدارة جورج بوش.

وأردفت الصحيفة مستهزئة بأن أوباما الذي سيبلغ من العمر 55 عاما عندما تنتهي فترة رئاسته سيكون لديه الوقت الكافي للتفكير مرة أخرى في تعامله مع العنصرية، وستصبح هذه القضية أهم ما يشغله بقية حياته، “وربما يقرر أن يصبح من السود”، ويكرس حياته لتحسين العلاقات بين الأعراق الأميركية بشكل لم تسمح له رئاسته بتكريسها.

نيويورك تايمز

قالت هذه الصحيفة اليوم في وصفها للمجتمع الامريكي بأن هناك اضطرابات في المناطق الحضرية، وارتفاع مفاجئ في جرائم القتل، ناهيك عن إزدياد التوتر بين المتظاهرين ورجال الشرطة فالآن حرم نشاط اليسار الجديد بعد أن كانت قد ولدت من جديد العدالة الاجتماعية.

وأضافت الصحيفة أنه الآن هناك موجة من الهجمات الإرهابية المحلية، ويوجد في المجتمع الأمريكي إنعدام الثقة في المؤسسات، والشعور بأن البلاد متعفنة من الرأس إلى أسفل.

وفي مقال أخر قالت هذه الصحيفة متى يجب أن يتوقف القتل في أميركا؟ وقالت إن مقاطع فيديو لمقتل شخصين أميركيين من أصول أفريقية توثق لما أصبح معروفاً بأنه قتل عادي من جانب الشرطة، وأشارت إلى أن المواطنين السود يتعرضون للقتل والعنف على أيدي رجال الشرطة الأمريكية.

وقالت الصحيفة إن مقاطع الفيديو التي تم نشره على الإنترنت يشير إلى الصدمة الكبيرة التي شهدها أبناء المجتمع الأمريكي في المواجهة مع رجال الشرطة، والتي تتسبب بإزهاق حياة بريئة لشخص أسود.

فيبدو أن إطلاق النار صار جزءا من حلقة بشعة لمنفذي قانون عاثوا في الأرض فسادا، فبالنسبة للأميركيين من أصل أفريقي يُعد التهديد الذي يشكله سوء المعاملة جزءا من حياتهم.

ديلي تيلغراف

كان الموضوع الرئيسي في هذه الصحيفة اليوم كبقية الصحف الأمريكية والبريطانية حيث قالت الصحيفة اليوم أن الإحتجاجات في أمريكا قد إستمرت على مقتل اثنين من الرجال السود من قبل الشرطة حيث تجمع المئات في باتون روج للتعبير عن غضبهم لمقتل ألتون استرلينيغ وهم يهتفون “لا يوجد عدالة لا يوجد سلام” حيث بينت الصحيفة أن المتظاهرون واجهوا كتيبة من ضباط شرطة مكافحة الشغب كما ذكرت الصحيفة أن الشرطة الأمريكية إعتقلت عدداً من المتظاهرين.

 وقالت الصحيفة أن عدداً من أمهات ذوات البشرة السوداء إرتدين قمصان كتب عليها “أنا لا يمكن أن أبقى هادئة لدي ابن أسود”.

وفي مقال أخر طالعتنا به الصحيفة اليوم قالت يبدو أن المرشح الجمهوري دونالد ترامب قد بدأ يتراجع عن أقواله حول حظر دخول المسلمين إلى أمريكا، بعد أن أعلن متحدث باسمه أن الحظر لم يكن قط ضد كل المسلمين من البداية.

وبينت الصحيفة أن ترامب كان قد أعلن في كانون الأول الماضي أنه أراد فرض “حظر شامل” على دخول المسلمين لأميركا حتى تتمكن السلطات من “معرفة ما يجري”، على خلفية حادث إطلاق النار في مدينة سان برناردينو بولاية كاليفورنيا الأميركية.

بدورها قالت كاترينا بيرسون المتحدثة باسم حملة ترامب “إن أولى بوادر هذا التغيير في السياسة بدأت تظهر الأسبوع الماضي عندما قال ترامب خلال زيارة لأسكتلندا إن المسلمين الأسكتلنديين يمكن إعفاؤهم، وقال إن وصولهم إلى الولايات المتحدة لن يزعجه”.

دبليو إن دي

قال هذا الموقع اليوم إن قرار البنتاغون الأخير حول المتحولين جنسيا هي حرية دينية بحاجة إلى معرفة الآثار القاسية لهذه السياسة التي قام البنتاغون بإتباعها حول هذه القضية وقال الموقع إن سياسة البنتاغون الذي أعلن عنه مؤخراً بالسماح للأشخاص الذين يعرفون بانهم متحولين جنسياً بالخدمة في الجيش وتلقي الرعاية الصحية الخاصة تثير مخاوف خطيرة حول الحرية الدينية، حيث وجهت مجموعة من الإتهامات من قبل ائتلاف دولة القساوسة العسكريين الأمريكيين.

غلوبال ريسيرش

قال هذا الموقع اليوم في مقال بعنوان “منتدى يوم القيامة” حول عقد عسكري أمريكي حول الأسلحة النووية تصل قيمته إلى واحد تريليون دولار أمريكي وبحسب الموقع هل هي خطة أمريكية بشأن الأسلحة النووية بغية إخراج روسيا وإيران وكوريا الشمالية ؟

فقال الموقع أنه وفي يوم 21 يونيو، قام 250 من كبار القادة العسكريين والمخططين العسكريين وشركات الدفاع والمتعاقدين الصناعيين العسكريين وكبار المسؤولين وعلماء من مختبرات الأسلحة النووية فضلا عن أكاديميين بارزين تجمعوا في فندق كراون بلازا في بوكيرك، نيو مكسيكو لبحث ونقاش تعزيز تريليون دولار في برنامج الأسلحة النووية في البنتاغون.

فقال الموقع أن روسيا يزعم من قبل المسؤولين الأمريكيين أنها “تهدد العالم الغربي” والهدف من هذه البرنامج هو تطوير إستخدام أسلحة نووية وقائية أي الحرب النووية كوسيلة للدفاع عن النفس بحسب الموقع.

 فيتيران تودي

قال هذا الموقع اليوم في مقال له بعنوان 11 عاما على ديمقراطية ميركل فقال الموقع أنه وعلى الرغم من حقيقة أن ألمانيا هي رائدة في المجال الاقتصادي في أوروبا وتحتفظ بالكلمة الأخيرة في سياسات الاتحاد الأوروبي، لكن فشل ميركل في السياسة الداخلية والخارجية أصبح أكثر وضوحا.

وأضاف الموقع أنه وبطبيعة الحال، للوهلة الأولى، نجحت المستشارة في خفض مستوى البطالة في المانيا وجعلت إقتصاد البلاد إلى مسار النمو بعد الركود في فترة ما بعد الأزمة، ولكن استمر الوضع في البلاد بالتدهور كل يوم.

تروث آوت

قال هذه الموقع اليوم في مقال له بعنوان “ليس لدينا المال يا له من كذب حقير” فقال الموقع أن السيناتور بيرني ساندرز قال في إحدى الحلقات التلفزيونية مؤخرا في حلقة نقاش حول جعل التعليم مجاني للكليات والجامعات العامة في أمريكا بأن أمريكا لا تمتلك المال الكافي.

بريزون بلانيت

قال هذا الموقع اليوم نقلاً عن عمدة دالاس بأن التمييز العنصري والعبودية هي أكبر خطيئة في أمريكا حيث دعا عمدة دالاس مايك رولينجز يوم الجمعة لتغيير السياسة الأمريكية الداخلية وألقى اللوم على أبناء جيله للسماح بظهور التوترات العرقية وتفاقمه حيث كان يتحدث في الوقفة الاحتجاجية في ساحة المدينة بعد مقتل خمسة من رجال الشرطة واصابة سبعة اخرين بجروح في اطلاق النار يوم الخميس المنصرم.

وأضاف العمدة هؤلاء هم على جيل أبناء بلادي من القادة لا ينبغي أن نسمح لهذا الأمر أن يستمر.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى