سياسي

لجنة الامن تعلن استكمال طلب لاستجواب الوزراء والقادة الامنيين

أعلنت لجنة الأمن والدفاع البرلمانية، الاثنين، عن استكمالها طلباً لاستجواب الوزراء والقادة اﻷمنيين سيقدم في الجلسة اﻻولى من الفصل التشريعي الثالث يوم 12 تموز الجاري، مشددة على ضرورة كشف أسباب “الفشل اﻷمني” ومحاسبة المقصرين، فيما دعت القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي إعادة هيكلة أجهزة اﻷمن والمعلومات والاستخبارات والمخابرات.

وقالت اللجنة في بيان تلقت “الاباء” نسخة منه، إن “الاخفافات المتكررة والانتكاسات اﻷمنية الخطيرة وأخرها فاجعة مدينة الكرادة أستوجبت مساءلة وزيري الداخلية والدفاع وقادة اﻷجهزة اﻷمنية واﻷستخبارية والمعلوماتية للوقوف على أسباب تردي الوضع اﻷمني في العاصمة بغداد وباقي محافظات العراق”، مؤكدة انها “استكملت طلبا لاستجواب الوزراء والقادة اﻷمنين سيقدم في الجلسة اﻻولى من الفصل التشريعي الثالث يوم 12 تموز الجاري”.

 

وأضافت اللجنة، “من غير المبرر استمرار سفك واستباحة دماء المواطنين اﻷبرياء وتهديد أمنهم واستقرارهم بعد الانتصارات التي حققها أبطال القوات المسلحة والحشد الشعبي ومتطوعي العشائر ودحرهم لعناصر “داعش” وابعاد خطرهم عن تخوم العاصمة بغداد، مشددة على “ضرورة الكشف عن أسباب الفشل اﻷمني ومحاسبة المقصرين وتقديم المتواطئين والمتعاونين مع عصابات الإرهاب من داخل أجهزة اﻷمن والمعلومات الى المحاكم العسكرية، واستبعاد القادة الفاشلين والمتخاذلين”.

ودعت لجنة اﻷمن والدفاع البرلمانية القائد العام للقوات المسلحة حيدر العبادي الى “تحمل مسؤولية اختياراته للوزراء والقادة الذين أثبتوا فشلهم في إدارة ملف اﻷمن”، لافتة الى “ضرورة إلزام العبادي بإعادة تقييم وهيكلة أجهزة اﻷمن والمعلومات والاستخبارات والمخابرات وفقآ لمعايير المهنية والوطنية والوﻻء للعراق بعيدآ عن الاعتبارات الحزبية والمصلحية أو السياسية”.

Sf

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى