تكنلوجيا و صحة

عودة طائرة الطاقة الشمسية للعمل بعد حادثة تسببت فى تأجيل رحلتها

كشف الموقع الإلكترونى لصحيفة “ديلى ميل” البريطانية فى تقرير جديد نجاح طائرة الطاقة الشمسية solar impulse 2 التحليق 466 كيلومترا أخرى، لتصبح أقرب لتحقيق هدفها فى أن تكون أول طائرة تحلق حول العالم اعتمادا على طاقة أشعة الشمس فقط، إذ خرجت solar impulse 2 من دايتون، أوهايو، فى ساعة مبكرة  بقيادة السويسرى “برتران بيكار” بعد تأجيل هذه الرحلة فى البداية وسط مخاوف من تعرضها لحادثة بسيطة. فقد هبط “بيكار” بسلام فى المطار بعد رحلة استمرت ما يقل عن 17 ساعة، ويستعد حاليا الفريق المسؤول عن تسجيل الرقم القياسى لجولة الطائرة حول العالم للتحدى الكبير القادم وهو عبور المحيط الأطلسى. ومن المقرر أن يحلق “أندريه بورشبيرج” زميل الطيار “بيكار” فوق مطار نيويورك جون كنيدى قريبا ويمر فوق تمثال الحرية، ليبدأ الفريق فيما بعد رحلة لمسافة 3400 ميل عبر المحيط الأطلسى إلى أوروبا. وافاد بيان نشر على مدونة طائرة الطاقة الشمسية: “هبط برتران بيكار عند بوابة مدينة نيويورك فى وادى ليهاي، فبعد حادث بسيط ، تم تأجيل إقلاع برتراند لمدة يوم للتأكد من أن الطائرة آمنة للطيران ولم يلحق بها أى ضرر، إذ فحص الطاقم الأرضى الطائرة”.

qkh

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى