الدين و الحياة

“صوموا تصحوا”.. دراسة طبية تؤكد : الصيام يكافح الكبد الدهنى

تأكيداً لما جاء فى الحديث الشريف “صوموا تصحوا”، أثبتت دراسة علمية حديثة أن الحرمان من الطعام ينتج بروتينا معينا ينظم عملية التمثيل الغذائى فى الكبد ويقلل خطر الإصابة بالكبد الدهنى.

وأوضح فريق من الباحثين الألمانيين أن السمنة واحدة من المشاكل الطبية الخطيرة التى يواجهها المجتمع، ويترتب عليها ارتفاع خطر الإصابة بمرض السكر من النوع الـ 2 ويمكن أن يكون لها عواقب وخيمة على الصحة. ولتأكيد نتائج الدراسة، بحث العلماء الاختلافات الجينية فى نشاط خلايا الكبد عند الصيام، ووجدوا أن هناك بروتينا معينا يسمى ”GADD45”، ووجدوا أن مستوياته ترتفع بشكل ملحوظ خلال الصيام، وهو المسؤول عن الفوائد التى ذكرناها آنفا. وأظهرت الدراسة أن بروتين “GADD45” مسؤول عن التحكم فى امتصاص الأحماض الدهنية فى الكبد، موضحة أن الأشخاص الذين لا يمتلكون هذا الجين أكثر عرضة لتطوير مرض الكبد الدهنى. وأشار الباحثون إلى أن مستويات بروتين “GADD45” تنخفض عند زيادة تراكم الدهون فى الكبد وارتفاع مستوى السكر فى الدم، بينما يحفز الصيام خلايا الكبد على إنتاج “GADD45”، الذى ينظم عملية “التمثيل الغذائى، لافتين إلى أن الصيام قد يستخدم مستقبلاً ضمن ستراتيجية جديدة لعلاج الأشخاص الذين يعانون من تراكم الدهون المتراكمة بالكبد..

qkh

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى