دولي و عربي

خبير اقتصادي يحذر الكيان السعودي من افلاس هيكلي ويؤكد: عامان أمامه قبل الصدمة

حذر الرئيس التنفيذي لصناديق التحوط “بوينت ستيت كابيتول” والخبير الاقتصادي، زاك شرايبر، الثلاثاء، الكيان السعودي من كارثة مالية وشيكة وافلاس هيكلي، فيما اكد ان امام الكيان عامين قبل الصدمة.

وقال شرايبر في مؤتمر الاستثمار “سون” السنوي الـ21، المنعقد الأسبوع الماضي، إن “أمام السعودية عامين أو ثلاثة قبل أن ترتطم بالجدار،” متوقعا أن “تواجه السعودية إفلاسا هيكليا لأنها تواجه تهديدات مزدوجة تتمثل في التزامات الإنفاق الضخمة وفي انخفاض اسعار النفط”.

وأضاف “لا عجب في أن السعوديين يستدينون مبالغ ضخمة”.

ويرى الخبير الاقتصادي أن “هبوط أسعار النفط خلق أزمة في السعودية وغيرها من الدول، التي تعتمد على النفط كمصدر أساسي للدخل في ميزانياتها، حيث قامت السعودية في ظل ذلك بخفض الإنفاق وسارعت لجمع النقد، كما أنها تعتزم الحصول على قرض يبلغ 10 مليارات دولار من مجموعة من البنوك، الأمر الذي قد يمهد الطريق لأول عملية بيع للسندات الدولية”.

وتفيد التقارير بأن توقع شرايبر انحدار أسعار النفط مستقبلا في عام 2014، عندما كان سعر برميل النفط يبلغ أكثر من 100 دولار، أدى توقعه هذا إلى أن تربح شركته مليار دولار، حيث انخفضت أسعار الذهب الأسود لتصل إلى 26 دولارا في أدنى حدها.

ويشار الى ان قيام الكيان السعودي بدعم المتواصل “للارهاب” في  العراق وسوريا والحرب على اليمن والاسراف والفساد  المالي المستشري لدى “بني سعود” ادى الى عجز كبير في موازنته للعام الحالي والاعوام المقبلة حسب الخبراء الاقتصاديون.

DH

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى