دولي و عربي

قاسم سليماني يتفقد أبطال المقاومة بـ خان طومان

تفقد قائد فيلق القدس لحرس الثورة الاسلامية اللواء قاسم سليماني٫المتطوعين من اللبنانيين والعراقيين والايرانيين في جبهة خان طومان بمدينة حلب السورية ٫ وجدد هذا القائد العسكري الذي بات اسما مرعبا بالنسبة للامريكيين و قادة كيان الارهاب الصهيوني و العناصر الاجرامية ، و منها داعش يثير مخاوفهم ، جدد التاكيد على ان الاف المتطوعين يقاتلون في سوريا دفاعا عن حياض الاسلام .

ویعتبر اللواء سلیمانی بمثابة قائد لحرکات التحرر وهو المسؤول الاول عن تزوید المقاومة فی غزة بالصواریخ و السلاح و تزوید حزب الله بقدرات صاروخیة متطورة وفتاکة ترعب «الاسرائیلیین» کما انه یقف وراء دعم ومساندة قوات الحشد الشعی فی العراق و باتت له فی العراق وسوریا ولبنان وحتى فی غزة والیمن شعبیة واسعة فی اوساط هذه الشعوب .

وفی العراق باتت صور هذا القائد الفذ تزین بیوت مقاتلی الحشد الشعبی وخنادقهم وواحدة من اسرار شعبیته الکبیرة تواجده فی مناطق الخطر مع المقاتلین، وشوهد تکرارا ومرارا فی جبهة حلب و ادلب وفی السیدة زینب اثناء حصار المنطقة ومحاولة الارهابیین هدم ضریح السیدة زینب فی ریف دمشق ٫ کما شوهد فی امرلی اثناء حصارها وشارک فی فک الحصار عنها من قبضة داعش الوهابی ٫ کما ان السعودیین الذین ینسقون مع «الاسرائیلیین» الذین یخشون خطط سلیمانی لتاسیس مقاومة فی الجولان ٫ هم الاخرون نشروا قبل اشهر تقاریر تحدثوا عن وجود قاسم سلیمانی فی الیمن ٫ وهو ما کذبه الحرس الثوری فی حینه ٫ لکن کل ذلک یدلل على اهمیة الدور الکبیر الذی یؤدیه سلیمانی فی المنطقة فی مواجهة المشروع الامریکی «الاسرائیلی» التکفیری بمشارکة السعودیة وقطر وترکیا والاردن والامارات الذی یسعى لضرب محور المقاومة ویعمل لضم العراق وسوریا ولبنان للمحور الامریکی – «الاسرائیلی» کما السعودیة ودول الخلیج والاردن وترکیا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى