تكنلوجيا و صحة

دراسة علمية حديثة : القطب الشمالي يتحرك نحو لندن بسبب الاحتباس الحرارى

كشفت دراسة حديثة عن أن ظاهرة الاحتباس الحرارى أدت إلى اختلال حركة دوران الأرض حول محورها ، وهو ما أدى فى النهاية إلى تحرك القطب الشمالى من مكانه نحو بريطانيا ببطء.

ووفقا للدراسة التى تم نشرها بمجلة Science Advances للعلوم، فإن هذه الظاهرة ربما ترجع إلى النشاط البشرى، حيث كان القطب الشمالى سبق له الانجراف غربا نحو خليج هدسون فى كندا، ولكن عام 2000 بدأ القطب بتغيير اتجاهه الى ناحية الشرق بسرعة أكبر مرتين من المعتاد. فيما يعتقد العلماء أن تغيير توزيع الكتلة على سطح كوكب الأرض هى المسؤولة عن هذا التحول، نتيجة تحول توازن المياه والجليد على سطح الأرض من خلال ظاهرة الاحتباس الحرارى، حيث يقول “سوريندرا أدهيكارى” باحث فى أحد مختبرات ناسا وأحد المشاركين بالدراسة إن “هناك أدلة قوية للمرة الأولى على أن التغير فى توزيع المياه على الكرة الأرضية على نطاق عالمى أدى إلى تغير اتجاه محورها”، وهو ما أدى فى النهاية إلى توجه القطب الشمالى ناحية خط غرينتش. وأشارت الدراسة إلى أنه منذ عام 2003 وتفقد جزيرة غرينلاند الجليدية أكثر من 600 ترليون رطل من الجليد بشكل سنوى، وهو ما يعادل إلقاء مليار شاحنة جليد خارج غرينلاند سنويا.

qkh

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى