تكنلوجيا و صحة

علماء الفلك يعثرون على ثقب أسود أكبر 17 مليار مرة من الشمس

عثر علماء الفلك على ثقب أسود عملاق فى مركز مجرة تسمى NGC 1600، ويعد من أكبر الثقوب السوداء التى تم العثور عليها مطلقا.

الثقب أكبر 17 مليار مرة من شمس كوكب الأرض، كما أنه يقع على بعد 200 مليون سنة ضوئية، ومثل هذه الثقوب العملاقة توجد عادة فى وسط المجرات الضخمة المليئة بالأجرام السماوية المختلفة، وتقول وكالة الفضاء الأمريكية ناسا إن إيجاد NGC 1600 كان مثل العثور على ناطحة سحاب فى وسط بلدة صغيرة. ووفقا للعلماء فتم تحديد حجم هذا الثقب الأسود عن طريق قياس حركات النجوم باستخدام تلسكوبات مرصد Gemini فى هاواى وتشيلى، وقال العالم الفلكى “تشونغ بى” إن التفسير الوحيد لحركة النجوم السريعة للغاية هو أنها تتأثر بثقب أسود حجمه 17 مليار مرة أكبر من شمسنا، ولا يزال هناك لغز كبير حول السبب فى ضخامة هذا الثقب، ولكن هناك احتمال واحد وهو أنه نتاج اثنين من الثقوب السوداء التى اندمجت فى وقت سابق.

qkh

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى