أمني

قيادي في الحشد: واجبنا الدفاع عن تراب الوطن ولسنا معنيين بالسياسية ودهاليزها

اكد القيادي في الحشد الشعبي محمد شبر ان سبب انسحاب فصائل الحشد الشعبي من قاطع الفلوجة والالتحاق بباقي قواطع العمليات الخاصة بالفصائل هو وجود مؤامرات امريكية وعربية للحث على عدم تحرير منطقة الفلوجة من داعش .

شبر وفي حديث صحفي ” قال ان هذا الانسحاب اربك جميع القطعات العسكرية المجاورة لمدينة الفلوجة والصقلاوية. مشيراً الى ان لواء انصار المرجعية يقوم بصد الهجمات من قبل داعش على محوره في قاطع النعيمية و الفلوجة مقدماً العديد من الشهداء والجرحى .

واوضح شبر ان قيادات داعش متحصنين في مدينة الفلوجة واصبحت وكراً لهم . مطالباً بوجود ضغط شعبي على الحكومة من اجل افشال المخطط الذي يهدف الى عدم دخول الحشد الشعبي الى الفلوجة وتحريرها من داعش .

واضاف شبر ان فصائل الحشد الشعبي جاءت من اجل الدفاع عن تراب العراق في اي بقعه تسيطر عليها عصابات داعش وليس لهم شان بالسياسة ودهاليزها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى