دولي و عربي

نظام أردوغان يحاكم صحافيَّين كشفا دعمه “للارهابيين”

يبدأ القضاء التركي محاكمة منتظرة لصحافيين باتا رمزا  للضغوط المتزايدة التي تمارس على وسائل الاعلام والخصوم من قبل الرئيس رجب طيب اردوغان.

ويمثل رئيس تحرير صحيفة جمهورييت جان دوندار ومدير مكتب الصحيفة في أنقرة أردم غول، المعارضان الشرسان للحكومة التركية منذ وقت طويل الجمعة امام المحكمة الجنائية باسطنبول بتهم خطرة كلفتهما حتى الان الحجز الاحتياطي لثلاثة اشهر.

والرجلان اللذان افرجت عنهما المحكمة الدستورية الامر الذي اثار جدلا، متهمان بالتجسس وكشف اسرار الدولة والسعي إلى قلب نظام الحكم وهو ما يعرضهما لعقوبة السجن المؤبد.

والسبب نشرهما مقالا مدعوما بصور وشريط فيديو التقط على الحدود السورية في كانون الثاني 2014 يظهر اعتراض قوات الأمن التركية لشاحنات عائدة لجهاز الاستخبارات التركي تنقل أسلحة  لـ”ارهابيين” في سوريا.

وكانت المعلومات معروفة لكن المقال اثار غضب اردوغان الذي نفى باستمرار دعمه لحركات “ارهابية” في سورية.

وجعل اردوغان من الامر قضيته الشخصية واقام دعوى على دوندار، وتوعد بلهجة غاضبة قائلا “ان من نشر هذه المعلومة سيدفع ثمنا غاليا لن ادعه يفلت” من العقاب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى