سياسي

الربيعي يدعو الى الغاء المنطقة الخضراء ويصفها بـ “المشئومة”

دعا القيادي في ائتلاف دولة القانون موفق الربيعي الحكومة، الأحد، إلى إلغاء المنطقة الخضراء، ووصفها بأنها “مشئومة”، فيما أوضح أن فكرة المنطقة الخضراء “الآمنة” جاءت مقابل بقية مناطق العراق التي اعتبرها الأميركيون حمراء وغير آمنة لهم.

وقال الربيعي في بيان تلقت ” الاباء ” نسخة منه، “من الخطأ أن تصبح المنطقة الخضراء رمزا لهيبة الدولة وعلى الجميع احترامها”، داعيا إلى “إلغاء المنطقة الخضراء وتوزيع المؤسسات الحكومية التي تشغلها ودور سكن المسؤولين الذي يسكنون فيها على مناطق بغداد لحماية العاصمة من أي خرق محتمل”.

وأضاف، أن “المؤسسات الحكومية القابعة في المنطقة الخضراء ودور المسؤولين الموجودين فيها لو وزعت على مناطق بغداد المختلفة، لوجدنا أن هذه المؤسسات ودور المسؤولين ستوفر حماية أمنية لتلك المناطق، مما سيوفر لنا أمنا مضاعفا لبغداد، لذلك على الحكومة إلغاء هذه المنطقة المشئومة وقد دعينا إلى إلغاؤها قبل أكثر من عشرة أعوام”.

وكان آلاف المتظاهرين قاموا، الجمعة (18 آذار 2016)، بنصب خيم الاعتصام الذي دعا إليه زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، بعد تأدية صلاة الجمعة أمام بوابات المنطقة الخضراء وسط بغدا، للمطالبة بالإصلاح وتحقيق التغيير الحكومي الشامل.

يذكر أن المنطقة الخضراء هو الاسم الشائع للحي الدولي في بغداد، أنشأتها قوات التحالف الدولية التي غزت العراق عام 2003، وتبلغ مساحتها تقريبا الـ 10 كم² وتقع في وسط بغداد، وبدأ اسمها بالظهور مع قيام الحكومة العراقية الانتقالية، وهي من أكثر المواقع تحصيناً في العراق، وفيها مقرات الدولة من حكومة وجيش، إلى جانب احتوائها على مقر السفارة الأمريكية ومقرات منظمات ووكالات حكومية وأجنبية لدول أخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى