الدين و الحياة

اكتشاف غرفتين مخفيتين في قبر الفرعون “توت عنخ أمون”

أجريت اخيرا عمليات بحث وتحليل لجدران قبر أحد أشهر فراعنة مصر “توت عنج أمون” في منطقة الأقصر، وترجح وزارة شؤون الآثار المصرية بنسبة 90% وجود غرفتين مخفيتين وراء جدران هذا القبر.

وتمت عملية البحث باستخدام أجهزة مسح متطورة أشرف على صنعها الخبير الياباني “هيروكاتو واتانابي”، وتأتي هذه النتائج بما يتناسب مع فرضية العالم البريطاني “نيكولاس ريفز”، الذي يعتقد أن الملكة الشهيرة نفرتيتي مدفونة في هذا الموقع أيضا. بينما يقول المسؤولون في قطاع الآثار المصرية إن المقبرة يمكن أن تكون عائدة إلى إحدى زوجات “توت عنج امون” أو والده أو حتى إحدى بناته. وستستكمل عمليات البحث والتحليل أواخر شهر آذار في القبر الواقع على ضفاف نهر النيل في وادي الملوك في الأقصر . وجدير بالذكر أن الغموض يلف وفاة الفرعون في سن مبكرة جدا وخاصة مع وجود آثار لكسور في عظمي الفخذ والجمجمة، حيث توفي عن عمر يناهز 19 عاما ولم يكن قد أمضى سوى 9 سنوات في الحكم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى