دولي و عربي

حزب الله يثمن مواقف العراق والجزائر وتونس لرفضهم أملاءات بني سعود وانتصارهم للهوية العربية

عد حزب الله اللبناني، رفض الحكومات العربية بما فيها تونس لاملاءات الكيان السعودي وتوصيفه منظمة ارهابية، انتصارا لهويتها العربية.

وكان مجلسي تعاون دول الخليج ووزراء الداخلية العرب قد اعلنوا مؤخرا عن اعتبار حزب الله اللبناني منظمة ارهابية.

واعرب النائب عن حزب الله في البرلمان اللبناني حسن فضل الله عن شكره لكلاً من العراق والجزائر حكومة وشعباً وخص بالتحية تونس “شعباً وحكومة ودولة ولموقف نوابها ونقاباتها الحرة وقواها الحية التي انتصرت لهويتها العربية الأصيلة بانتصارها للمقاومة ورفضها الخضوع لإملاءات الكيان السعودي”.

واضاف فضل الله أن ” المواقف التي صدرت عن الكيان السعودي وذيّلت بتوقيع مجلس التعاون الخليجي أو وزراء الداخلية العرب لا تعبّر عن الموقف العربي الحقيقي، ولا تعكس رأي الشعوب العربية ولا كل الدول العربية”.

واتهم السعودية بممارسة ضغوط كبيرة لأجل إصدار البيانات التي توصّف المقاومة بأنها إرهابية، واصفا هذه البيانات بأنها “بائسة وطائشة وتظهر مدى هشاشة وضعف وعجز من يقف وراءها”، مضيفاً أنه ” كما فشلت الحروب العسكرية ستفشل هذه الحرب الجديدة ولن تستطيع تغيير المعادلات التي فرضتها الوقائع الميدانية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى