سياسي

عالية نصيف : التغيير الوزاري لن يساهم في انقاذ البلد

وصفت النائب عن ائتلاف دولة القانون عالية نصيف ان التغيير الوزاري المرتقب الذي دعا اليه رئيس الوزراء حيدرالعبادي بانه تغيير من اجل التغيير وليس من اجل انقاذ البلد.

واوضحت نصيف ان التغيير اذا ما كان فعلا لانقاذ العراق فان الحكومة بحاجة الى استراتيجية واضحة له، مبينة ان من اولويات هذه الستراتيجية الخروج من بوابة المحاصصة التي اثقلت العراق، لافتة الى ان من الاولويات الاخرى ات تعمل الكتل السياسية على انهاء مكاتبها الاقتصادية وهيئاتها ولجانها الاقتصادية.

ودعت الى اعادة البنية التحتية البشرية لمؤسسات الدولة العراقية من خلال الخروج من منظومة الوكلاء والمدراء العامين والمستشارين الذين يعملون لصالح كتلهم السياسية، مضيفة ان هناك ترهل في الهيئات والوزارات وهذه العملية تحتاج الى تقنين من خلال تقليل عمل الوزارات والهيئات والغاء المفتشين.

وشددت على ضرورة ايجاد ستراتيجية اقتصادية ومالية وادارية، مؤكدة ان التغيير الوزاري الجديد غير كفيل بمواجهة التحديات التي يمر بها العراق.

يشار الى ان رئيس الوزراء حيدر العبادي دعا إلى إجراء تغيير وزاري جوهري في حكومته لضم شخصيات مهنية، مؤكدا أن حكومته استطاعت تجاوز انهيار اقتصادي وشيك، فيما نفى رئيس مجلس النواب سليم الجبوري تسلمه طلبا للتعديل الوزاري من الحكومة.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى