دولي و عربي

فتح تحقيق ضد مسؤولين باكستانيين اثر مقتل متظاهرين

افادت الشرطة الباكستانية انه تم فتح تحقيق بحق خمسة مسؤولين باكستانيين بينهم مستشار سابق لرئيس الوزراء نواز شريف، وذلك اثر مقتل موظفين اثنين في شركة الطيران الوطنية اثناء تظاهرة في كراتشي.

وقتل الموظفان واصيب آخرون بجروح في مطار كراتشي الدولي الخميس اثناء تظاهرة ضد مشروع خصخصة تحولت الى مواجهة مع قوات الامن.

ونفت قوات الامن اطلاقها النار.

وقال راو انور المسؤول الكبير في الشرطة انه تم فتح تحقيق ضد وزير اتحادي وسيناتور ومستشار سابق لشريف ومسؤولين اثنين في شركة الطيران وذلك بعد ايداع شكوى بتهمة القتل والتعذيب من قبل موظفي شركة الطيران الوطنية الباكستانية.

واتهم المسؤولون الخمسة بالتخطيط لقتل متظاهرين حتى وان لم يطلقوا النار بانفسهم.

وتؤكد السلطات ان المتظاهرين قتلا بيد مسلحين كانوا ضمن الجمع.

وبدا موظفو شركة الطيران قبل خمسة ايام اضرابا للاحتجاج على مشروع خوصصة. وكانت اسلام اباد اعلنت في كانون الاول/ ديسمبر 2015 رغبتها في التخلي عن قسم من الشركة بعد سنوات من الخسائر وسوء الادارة الذي اثر على سمعة الشركة.

واستمرت حركة الملاحة الجوية مضطربة جدا السبت في اهم المطارات الباكستانية حيث تعطلت جميع الرحلات الدولية والمحلية لشركة الطيران الباكستانية ووجد آلاف المسافرين انفسهم عالقين في المطارات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى