مقالات

هل ضمن برشلونة ثنائية الدوري والكأس مبكرا؟

برشلونة يسير وحيداً، ربما يكون الوصف الأنسب لمسابقة الدوري الاسباني بعد نجاح رجال المدرب لويس إنريكي في التفوق على أتلتيكو مدريد بهدفين مقابل هدف واحد على أرضية كامب نو قبل يومين، مواجهة أكدت بأن ازاحة البرسا عن صدارة ترتيب الليجا أمر من الصعب جداً حدوثه.

برشلونة يبتعد عن أتلتيكو بفارق 3 نقاط وعن ريال مدريد بفارق 4 نقاط، وبحكم تبقي مباراة مؤجلة لصالحه من الجولة السادسة عشر ضد سبورتينج خيخون تصبح صدارته في مأمن من أطماع قطبي العاصمة، على الأقل هذا ما اعتدنا حدوثه في المواسم القليلة الماضية.

فارق النقاط الست (منطقياً) ليس هو العامل الوحيد الذي يجعلنا نتوقع حسم الليجا في نهاية الموسم لصالح برشلونة، جدول الفريق الكتالوني يبدو سهل نسبياً مقارنة بمنافسيه، فهو من جهة تخلص من أتلتيكو، كما سيستقبل العديد من الفرق الصعبة في كامب نو مثل ريال مدريد وإشبيلية وفياريال وإسبانيول وفالنسيا من الجهة الأخرى، بالإضافة إلى امتلاكه ثلاثي خط هجوم يعشق هز الشباك.

الأمور في الليجا بدأت تتضح تدريجياً وبرشلونة يسير بخطى واثقة نحو الاحتفاظ بلقبه، عدم حدوث ذلك سيعد مفاجأة كبيرة جداً في ظل المعطيات الحالية للمنافسين المباشرين، ريال مدريد وأتلتيكو مدريد.

وفي الحقيقة مسابقة الدوري ليست هي الوحيدة التي تبدو منطقياً بين يدي برشلونة، كأس الملك بطولة أظهر البرسا رغبة كبيرة في تحقيقها عندما قاتل ضد إسبانيول ثم أتلتيك بيلباو بدنياً وتكتيكياً من أجل حصد الانتصارات والوصول إلى نصف نهائي كأس الملك.

اقصاء أتلتيكو مدريد وريال مدريد يجعل برشلونة في طريق مفتوح نحو معانقة لقب كأس الملك حتى وإن كانت فرق إشبيلية وسيلتا فيجو وفالنسيا من الأندية المنافسة والعنيدة على أرض الملعب.

البرسا سيواجه فالنسيا في نصف النهائي الخميس المقبل، الخفافيش يقدمون موسم للنسيان بكل ما تحمله الكلمة من معنى، فرغم التعاقد مع جاري نيفيل لم يتغير أي شيء على صعيد النتائج بل نستطيع القول أن الأوضاع أصبحت أكثر سوءاً عما كان عليه الحال في عهد نونو سانتو.

على الورق، من المفترض أن لا يواجه برشلونة صعوبة كبيرة في تخطي عقبة الخفافيش نحو نهائي المسابقة، ربما يقول قائل بأن فالنسيا أجبر البرسا على التعادل في الليجا قبل أسابيع، لكن أليس التعادل بنتيجة 1-1 في ميستايا نتيجة جيدة لبرشلونة خارج الملعب في مسابقة خروج المغلوب إن تكررت؟

لا نستطيع اصدار حكم مطلق على موسم برشلونة قبل 4 أشهر من الختام، لكن على ضوء المعطيات الحالية نستطيع القول أن ازاحة البرسا عن سكة الألقاب بحاجة إلى مفاجآت مدوية واستهتار من قبل الفريق الكتالوني بمبارياته المقبلة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى