دولي و عربي

تحذير للبنتاغون من حرب فضائية مع روسيا والصين

نشر مركز الأمن الأمريكي الجديد المختص ببحث القضايا الأمنية تقريرا نصح فيه البنتاغون بأن يعيد النظر في عقيدة أمن الفضاء لمواجهة الإجراءات المحتملة من قبل روسيا والصين.

وذكرت صحيفة “واشنطن بوست” أن الوثيقة التي نشرت ، تنص على أن “الخصوم المحتملين” للولايات المتحدة يعرفون أن البلد يعتمد بشكل كبير على “التكنولوجيا الفضائية”، ويعدون وسائل لتدميرها أو سحقها.

وأكد مؤلف الوثيقة الباحث في المركز، إلبريج كولبي، أن الولايات المتحدة لا يمكن أن تعول على “السيطرة الكاملة” في مجال الفضاء.

وكمثال على ذلك، نشرت الصحيفة سيناريو افتراضيا، ستدمر فيه الصين الأقمار الصناعية الأمريكية في الفضاء، مما سيؤدي إلى عواقب وخيمة على أمريكا.

وقالت الصحيفة: “القوات البحرية الأمريكية فجأة ستضطر للتنقل في مياه المحيط الهادئ، دون اعتماد كبير على نظام تحديد المواقع في ظروف صعوبة الاتصالات، وهذا يؤدي إلى الفوضى وعدم الاستقرار.. وبالإضافة إلى ذلك، فإن الضربات الصينية ستحرم البنتاغون من السيطرة على ترسانة الأسلحة الدقيقة التوجيه، بشكل جزئي”.

وأضافت: “ننصح البنتاغون بوضع عقيدة جديدة، تسمح للولايات المتحدة بالعمل خارج نطاق الفضاء في مثل هذه الحالات، على سبيل المثال الرد بشن غارات جوية على الأهداف الأرضية”.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى