اقتصاد

خبير اقتصادي يحذرمن استمرار البنك المركزي ببيع الدولار

حذر خبير اقتصادي من افلاس الدولة العراقية في حال استمرار البنك المركزي ببيع خزينه من الدولار. 

وقال الخبير الاقتصادي داوود زاير  ان “استنزاف رصيد البنك المركزي من الدولار سيوصل الى افلاس الدولة ، بعد ان عبرنا مرحلة افلاس الحكومة ، لان هذا الاستنزاف يؤدي الى تصفير رصيد البنك من العملة الصعبة”. 

واوضح ان “افلاس الدولة يؤدي الى عدم القدرة على التعامل اقتصاديا مع باقي الدول ، مؤكدا ان بيع البنك المركزي للعملة الصعبة مخالفة قانونية ، لانه ليس لديه قانون ببيع العملة ويمكنه شراء العملات ، لكن هو يبرر بانه يشتري الدينار العراقي وهذا غير قانوني”. 

واشار زاير الى انه “يفترض ادارة اموال الدولار التي تأتينا من النفط بثروات اخرى ومشاريع استثمارية ، وليس تحويلها الى مواد استهلاكية ، لان الاحتياطات المالية في العالم كلما تزيد، يزيد ثقلها الاقتصادي ، ولكن الذي يحدث بالبلد اننا نبدل هذه العملة الصعبة بالدينار العراقي المحلي الذي لا ينفع خارج الحدود العراقية”. 

وكانت وثيقة رسمية للجنة المالية النيابية كشفت ان البنك المركزي باع كمية من الدولار الامريكي في العام الماضي 2015 أكثر من واردات العراق للعملة الاجنبية المستحصلة من بيع النفط الخام بنفس العام. 

وبينت الوثيقة ان ايرادات الدولة من النفط لسنة 2015 قد بلغت 38 مليار دولار في حين كانت مبيعات البنك بنفس السنة أكثر من 44 مليار دولار أي بفارق يتجاوز الخمسة مليارات دولار، أي ان ما باعه العراق من العملة الصعبة أكثر من وارداتها منها. 

ويواجه العراق أزمة مالية بسبب الانخفاض الحاد للنفط، حيث بلغت موازنته المالية لهذا العام باجمالي نفقات أكثر من 105 تريليونات بعجز نسبته 22.8%، وبلغ اجمالي الايرادات فيها 81 تريليوناً و700 مليار دينار، كانت الايرادات النفطية منها 69 تريليوناً و773 مليار دينار وتشكل نسبتها 85.1% من اجمالي الايرادات، فيما بلغت الايرادات غير النفطية اكثر من 11 تريليوناً و927 مليار دينار وتشكل نسبتها 13.6% من اجمالي الايرادات.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى