دولي و عربي

تقرير أممي يتهم السعودية بإبادة المدنيين قصفا وتجويعا باليمن

اتهم تقرير مسرب تابع للأمم المتحدة العدوان السعودي باستهداف المدنيين على “نطاق واسع ومنظم” خلال غاراته الجوية في اليمن.

و قال خبراء لجنة الأمم المتحدة: إن “المدنيين يتعرضون للتجويع أيضا باعتباره تكتيكا حربيا على مدار التسع أشهر الماضية”. وطالبت اللجنة بفتح تحقيق بشأن انتهاك حقوق الإنسان هناك.

وأوضحت الأمم المتحدة، ان “ما يربو على خمسة آلاف و800 شخص لقوا حتفهم في القتال منذ مارس/ آذار، كما أن أكثر من 80 في المئة من السكان بحاجة ماسة إلى الغذاء والماء وغيرها من المساعدات”.

ووثق خبراء الأمم المتحدة 119 طلعة جوية للعدوان انتهك القانون الدولي، بحسب التقرير. وأضاف أن الطلعات شملت غارات عديدة استهدفت أهدافا مدنية.

وتوصل كذلك إلى أن المدنيين الفارين من الغارات الجوية تجرى مطاردتهم وإطلاق الرصاص عليهم من طائرات الهليكوبتر.

جاء التقرير الأممي الجديد بعدما زادت المخاوف إزاء الوضع المتدهور في اليمن.

وفي وقت مبكر من هذا الشهر، طردت حكومة هادي ممثلي حقوق الإنسان بالأمم المتحدة لفترة قصيرة بعد نشر تقريرا بشأن استخدام التحالف بقيادة السعودية القنابل العنقودية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى