دولي و عربي

الاتحاد الأوروبي يدرس فرض العقوبات على شخصيتين ليبيتين

يدرس الاتحاد الأوروبي إمكانية فرض عقوبات على كل من نوري أبي سهمين وخليفة الغويل بسبب عرقلتهما الجهود الأممية على طريق تشكيل حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا.

ونقلت مصادر دبلوماسية لم تكشف عن هويته قوله: “إننا نرغب في تقدم العملية السياسية، لكننا على استعداد في الوقت ذاته لمعاقبة أولئك الذين يعرقلون ذلك”.

وأوضح المصدر أن العقوبات، التي تتمثل بحظر الدخول إلى أراضي الاتحاد الأوروبي وتجميد الأصول المالية في المصارف الأوروبية، قد يتم تطبيقها بحق نوري أبي سهمين، رئيس المؤتمر الوطني العام، وخليفة الغويل، رئيس حكومة “الإنقاذ الوطني”، التي شكلها المؤتمر، في حال توصّل جميع أعضاء الاتحاد الأوروبي إلى التوافق بهذا الشأن.

وأضافت الوكالة أيضا أن الاتحاد الأوروبي يبحث إمكانية فرض العقوبات على الشخصيات السياسية الليبية الأخرى.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

Captcha loading...

زر الذهاب إلى الأعلى