موقع بريطاني: دخول الحشد للبرلمان يمثل هزيمة كبرى للمحور الأمريكي - السعودي

  • 17 أيار 11:20
  • 262

قناة الإبـاء /بغداد

 

 

 

اكد موقع "أي دي دبليو" البريطاني,اليوم الخميس,أن محور المقاومة الإسلامية والحشد الشعبي دخلا البرلمان العراقي منتصرين بإصوات العراقيين على الرغم من اعتراضات أميركا".

 

وذكر الموقع في تقريره تابعته "الإبـاء",أن "فوز محور المقاومة افشل محاولات اغتيال الحشد سياسياً واصبح شريكاً رئيسياً في صناعة الحكومة العراقية واختيار رئيسها".

 

واضاف أن "دخول الحشد الشعبي إلى البرلمان العراقي يمثل هزيمة كبرى للمحور الأمريكي السعودي ، الذي يريد أن يكون العراق مجرد جدار يفصل إيران عن  سوريا ولبنان".

 

وتابع أن "الحشد هو امتداد لمحور المقاومة الذي يواجه المشاريع الأمريكية السعودية-الإسرائيلية في المنطقة، وبعد النتائج ، سيشعر المحور الأمريكي أنه قد تضرر بشدة من فوز كتلي الفتح ودولة القانون بتفويض شعبي لم يسبق له مثيل بعد الفوز بأعلى نسبة من أصوات العراقيين متفوقة على العبادي على وجه الخصوص".

 

وواصل التقرير أن "كتلتي الفتح ودولة القانون سيشكلان كتلة برلمانية قوية ذات تمثيل شعبي واسع يجسد الوطنية العراقية في السياسات الداخلية للعراق ويطابق محور المقاومة في منع المشاريع الأمريكية من تقسيم العراق أو إلقائه في براثن الإرهاب".

 

واشار الى انه " وخلافا للقوائم الأخرى ، التي تشمل عناصر التفكك ، فإن قوائم الفتح والقانون صلدة وستكون لها كلمة الفصل في اختيار رئيس الوزراء وتشكيل الحكومة ومستقبل العراق والمنطقة بشكل عام ".

 


التعليقات