هل ستحل النجف ازمة الوزارات الثمانية المتبقية ؟

  • 07 كانون الأول 19:07
  • 761

قناة الإباء/ متابعة


كشف مصدر سياسي، الجمعة، ان المفاوضات بين الكتل السياسية بشأن حل ازمة الوزارات الثمانية المتبقية وصلت الى طريق مسدود وتوقفت مساء امس، فيما اشار الى ان الآمال الآن تتجه نحو النجف لحل ذلك.

وقال المصدر ان "المفاوضات بين الكتل السياسية بشأن الوزارات الثمانية المتبقية توقفت فعليا ولم تعد هناك أي جهود سياسية داخل بغداد"، مشيرا الى ان "هناك محاولات لتقريب وجهات نظر الفرقاء ولكن مصيرها الفشل".

 


وأضاف أن "الآمال الآن تتجه نحو النجف لحل الموضوع بطريقة تسوية تقضي بسحب ترشيح فالح الفياض ل‍وزارة الداخلية وتسمية آخر بدلا عنه من داخل كتلته البرلمانية"، لافتا إلى أن "النجف قد يمنح دعما لرئيس الوزراء عادل عبد المهدي، يدفعه لاختيار مرشح لوزارة الداخلية تحديدا من قبله، بعيدا عن المعسكرين السياسيين".

ويأتي ذلك في ظل تصاعد الانتقادات الموجهة لرئيس الوزراء، واتهامه بـ"الضعف والانقياد" للكتل السياسية وإراداتها في ملف تسمية الوزراء، وابتعاده عن وعود حكومة الاختصاص، ورفض المحاصصة، حيث تبدو تشكيلته الوزارية حتى الآن عبارة عن أعضاء أحزاب أو أقرباء زعامات سياسية في البلاد.

وذكرت احدى الصحف العربية، في وقت سابق، ان حوارات رئيس الوزراء المكلف بتشكيل الحكومة عادل عبد المهدي، مع الكتل بشأن الحكومة ليست سهلة، مبينة ان هناك عدة اسباب بينها الانقسام بين الشيعة والسنة والكرد.


التعريفات

النجف السياسة
التعليقات