خطوة جديدة في مسار التطبيع البحريني اليهودي

  • 13 آذار 18:45
  • 12

قناة الإباء / وكالات

وجرى اللقاء أمس الأثنين في قصر القضيبية بحضور وزير خارجية البحرين خالد بن أحمد آل خليفة. 

و أكد ولي عهد البحرين في معرض حديثه ما اسماه بـ"موقف البحرين الراسخ نحو الحفاظ على الحريات الدينية وترسيخ الاحترام المتبادل للتعددية الفكرية والثقافية والدينية".

وبأتي ذلك في ظل تزايد وتيرة تطبيع العلاقات بين النظام البحريني وكيان العدو، والتي كان آخرها استضافة وفد أميركي صهيوني، بقيادة الحاخام الأمريكي "مارك شناير" الذي زار العاصمة البحرينية المنامة ضمن حملة دينية ينظمها كنيس يهودي إلى البحرين وفلسطين المحتلّة.

وبحسب شناير فإن الملك البحريني قال له إن أكبر أمل للحصول على صوت عربي معتدل في دول مجلس التعاون هو بأن تكون “إسرائيل” قوية.

كما سبق ذلك نعي كبير الدبلوماسيين في العائلة الحاكمة خالد بن أحمد آل خليفة مجرم الحرب الرئيس الصهيوني السابق شمعون بيريز، الذي يعد أبرز أصدقاء العائلة الحاكمة في البحرين.

ويُعد التباين الكبير بين الشعب البحريني الرافض للتطبيع والنظام الحاكم دليلاً على الفجوة الكبيرة بينهما والتي تزداد اتساعاً في ظل الاستمرار في تغييب الإرادة الشعبية في اتخاذ القرارات.

dh

إستقبل سلمان بن حمد آل خليفة ولي عهد البحرين في المنامة رئيس المجلس اليهودي العالمي رونالد لودر.

التعريفات

المنامة اليهود
التعليقات