هذا ما حذر منه وكيل المرجعية الدينية في كربلاء

  • 01 شباط 16:51
  • 157

قناة الإبـاء/بغداد

جدد ممثل المرجعية الدينية الشيخ عبد المهدي الكربلائي، الجمعة، تحذيره من التسقيط وتلفيق الاخبار الكاذبة وتناقلها باستخدام الوسائل الحديثة.

وذكر الكربلائي في خطبة صلاة الجمعة من الصحن الحسيني الشريف "نحذر من التسقيط وتلفيق الاخبار الكاذبة وتناقلها، خاصة على اهل العلم والدين والتقوى وسائر المؤمنين،  معتبرا ذلك «خطيئة كبرى» وظلم للابرياء، يندرج تحت قوله تعالى «ويحسبونه هينا وهو عند الله عظيم».

واشار الكربلائي الى، ان"بعض ذلك نابع من الحسد او التعصب الحزبي والمذهبي، او سوء الظن، إلا ان مايتعلق بالعلماء واهل التقوى هدفه "توهين الشخصية المؤمنة بقصد نفور الناس والابتعاد عنهم لحرمان المجتمع من خيرهم وبركاتهم"، في وقت اراد الله ان ينتفع بهم المجتمع".

واكد ان"اتهام الناس بالباطل والافتراء عليهم يلحق بهم ضررا ماديا بمكانتهم او حياتهم، بجانب الضرر النفسي والمعنوي".

وحذر الذين يتسرعون بنقل مثل تلك الافتراءات دون التثبت، ودون الاخذ بالعقل والدليل والحجة والبرهان، مذكرا اياهم بقوله تعالى «إِنَّ الَّذِينَ يُحِبُّونَ أَن تَشِيعَ الْفَاحِشَةُ فِي الَّذِينَ آمَنُوا لَهُمْ عَذَابٌ أَلِيمٌ فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَة»"


التعليقات