من منح اميركا الاذن بدخول العراق بعد الخروج منه عام 2011؟

  • 12 شباط 11:39
  • 240

قناة الإباء / بغداد    
شددت النائب عن تحالف الفتح ميثاق الحامدي، الثلاثاء، على ضرورة معرفة الشخصية التي منحت القوات الاميركية الاذن للدخول الى العراق مرة اخرى بعد الخروج منه عام 2011 من اجل تقديمه الى البرلمان ومحاسبته.

وقالت الحامدي في تصريح صحفي، ان “رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي يتحمل مسؤولية دخول القوات الاميركية الى العراق بعد الخروج منه عام 2011″، مبينة أن “دخول الاميركان من دون علم العبادي واثناء المعارك مع داعش، تحتم معرفة من الذي قدم دعوة لدخول القوات الاميركية الى العراق مرة اخرى”.

واوضحت الحامدي، ان “القائد العام للقوات المسلحة في تلك الفترة يتحمل مسؤولية دخول القوات الاميركية الى العراق مرة اخرى سواء بدعوة منه او من دون موافقته”.

ورجحت ان “تقوم لجنة الامن والدفاع النيابية بفتح تحقيق لمعرفة من وجه الدعوة لدخول القوات الاميركية الى العراق، ومعالجة الموقف ووضع حد لذلك الوجود وانهائه بشكل كامل، وقد تستدعي اللجنة رئيس الوزراء السابق حيدر العبادي بالاضافة الى وزير الدفاع عرفان الحيالي لمعرفة حقيقة الموضوع”.

* المعلومة 


التعليقات