قصة مواطن كربلائي وقع في فخ العملات الأجنبية وخسر 10 ملايين دينار

  • 09 اب 10:28
  • 287

قناة الإباء/بغداد 

أعلنت قيادة شرطة كربلاء المقدسة،عن تلقيها شكوى من مواطن كربلائي قبل ايّام حيث وقع في فخ العملات الأجنبية المزيفة وغير المعروفة في اسواق البورصة، بعد ان قام شخص اخر بالنصب عليه في أحد احياء المدينة.

وقالت القيادة في بيان حصلت "الإباء" على نسخة منه ان "قصة المواطن الكربلائي بدأت حينما صادفه رجل متوسط من العمر يتكلم اللهجة الخليجية وادعى انه يمتلك أموال ينوي توزيعها على الفقراء، وان هذه الأموال بالعملة الأجنبية التي تبلغ ٦٠ ورقة والورقة الواحدة تساوي ( مائتان الف دينار عراقي) حسب ادعائه ويريد تحويلها الى العملة العراقية بغية توزيعها بأقرب وقت". 

واضافت ان "المواطن قام وبحسن نية بجلب مبلغ ١٠ ملايين دينار عراقي وأخذ المبالغ الأجنبية التي بحوزته الشخص الآخر"، مشيرة الى انه "بعد ان ذهب المواطن الكربلائي الى محال الصيرفة تبين انها عملة ليست لها قيمة ولا تساوي شيء وانها غير معروفة".

وتابعت القيادة انه "سبق وان تم القبض على عصابه مكونة من ثلاثة اشخاص في منطقة الاسكان بعد ان حاولوا النصب والاحتيال على مواطن وبنفس الطريقة آنفا وعرضهم في القنوات الفضائية لتحذير المجتمع من هذه العصابات المنظمة،".

وتجدد القيادة "تحذيرها الى المواطنين من الوقوع مجدداً في فخ العملات الأجنبية التي ليس لها قيمة اضافة الى العملات المزورة وعدم التعامل مع الأشخاص الغرباء فقط مع مكاتب الصيرفة المعتمدة والمعروفة"، داعية المواطنين الى "التعاون معها من خلال ابلاغ الأجهزة الأمنية عبر الخطوط الساخنه عن اي حالة تثير الشك والريبة وبأسرع وقت ممكن". 


التعليقات