معاناة عائلة المحكوم بالاعدام ماهر الخباز وأخوته مستمرة.. عامان وإدارة السجن تمنعها من الزيارة

  • 12 تشرين اول 13:50
  • 14

قناة الإباء 

ذكرت عائلة سجين الرأي المحكوم بالاعدام ماهر الخباز أن أبناءها ( فاضل، مرتضى، محمد، ماهر) داخل سجن جو المركزي سيىء الصيت لا زالوا يتعرضون للتضييق والانتهاكات، حيث إنهم لا زالوا محرومين من الزيارة منذ عامين بسبب إصرار إدارة السجن على عدم خروجهم في زيارة واحدة.

وفي سلسلة تغريدات نشرها على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، قال شقيق المحكوم بالاعدام ماهر الخباز إن العائلة ومنذ عامين لم ترَ أبناءها ولم تلامس أيديها أبدانهم التي “حزتها القيود وكبلتها السلاسل السياسية”. وأضاف بالقول “قرابة العامين ونحن ننتظر اللحظة التي يلتقي بها أخوتي بالمواليد الجدد في عائلتنا الصغيرة، ولا نعتقد بأن ذلك سيحصل قريباً نظراً لمنهجية القهر وسلوك العصابات الذي تتبعه إدارة سجن جو.”

وكان الخباز قد ذكر في وقت سابق أن التعرض لأخوته ولكافة المعتقلين وتعذيبهم هو ضريبة نشاط الأهالي كما أنه بمثابة وسيلة ضغط من أجل إسكاتهم مؤكداً أن سياسة تكميم الأفواه لم تعد تجدي نفعًا بعد 14 فبراير.

وكانت عائلة الخباز قد قالت في وقت سابق إن أبناءها الثلاثة داخل سجن جو المركزي تعرضوا للتضييق وللمساءلة بناءً على تغريدات كتبها شقيقهم حول معاناتهم والتضييق عليهم ومنعهم من الالتقاء بذويهم منذ حوالي 15 شهراً على التوالي.

ورأى شقيق ماهر الخباز أن على المنظمات والمجتمع الدولي والامم المتحدة خصوصا التدخل العاجل لانقاذه من التعذيب داخل سجنه الانفرادي.

يذكر، أن سجن جو المركزي يعد من أسوأ السجون التي يواجه فيها السجناء أشكال متعددة من التعذيب وسوء المعاملة، وترى المعارضة ومنظمات حقوقية محلية ودولية إن السلطات الأمنية تحاول من خلال التضييق وسوء المعاملة الانتقام من سجناء الرأي لمطالبتهم بالتحول نحو الديمقراطية.


التعليقات