بعد اختراق كتائب حزب الله لتقنياتها..امريكا تتعاقد مع شركة استخبارية لسد الثغرات في طائرات التجسس

  • 26 تشرين ثاني 2018 09:44
  • 85

قناة الإبـاء/بغداد

 

في مختلف المعارك التي خاضتها المقاومة الاسلامية كتائب حزب الله ضد الاحتلال الامريكي او ادواته داعش وغيرها، سجل مجاهدو وحدة الاتصالات للكتائب، انتصارا تقنيا نوعيا ذهل الاعداء في مجال التقنيات الالكترونية والاتصالات، حينما اخترقوا منظومة طائرات الولايات المتحدة الامريكية التجسسية في العراق .   

وكان البنتاغون قد اعترف في تقرير نشره موقع (defense news) في وقت سابق بتمكن كتائب حزب الله من اختراق البث الفيديوي لطائرات التجسس في العراق (MQ9) بإستخدام برنامج (سكاي جربر) وطرق تقنية اخرى.

كما نجح مجاهدو وحدة الاتصالات في التغلب على تشويش القوات الامريكية الذي استهدف اتصالات رجال المقاومة في ميدان المواجهة مع داعش، لمنعهم من قصف مقرات ومواقع عناصر العناصر الاجرامية في معركة الفلوجة في ايار 2016.

تلك الانتصارات وغيرها دفعت، قيادة العمليات الخاصة الامريكية الى منح عقد لشركة (إينستو) الاستخبارية الخاصة بقيمة 18 مليون دولار لمتابعة تطوير برنامج الطائرات المسيرة لأغراض التجسس تحت مسمى برنامج 1.5 بي ( ميوس3) المستخدم في العراق.

وذكر موقع يو بي آي في تقرير له الاحد (25 تشرين الثاني 2018) ” ان العقد الجديد يعتبر تعديلا لعقد قائم، ما يرفع سقف البرنامج الى 250 مليون دولار لسد ثغرات برنامج الاستطلاعات والاستخبارات والمراقبة “. 

واضاف أن ” البرنامج يستخدم على طائرات (Scan Eagle) المسيرة والتي توفر المراقبة الاستخبارية، وحيازة الأهداف وبيانات الاستطلاع مع قدرة تحمل عالية “، مبينا ان ” الطائرة تستطيع التحليق لمدة 24 ساعة على ارتفاع يبلغ 19 الف قدم وتحمل انواع مختلفة من الحمولات مثل اجهزة الاستشعار والصواريخ، كما يمكن اطلاق الطائرات بواسطة خطاف او منجنيق وبالتالي لاتحتاج الى مدرج”.

واشار الى أن ” برنامج ( ميوس ) للطائرات المسيرة قد تم تشغيله منذ عام 2004 عندما استخدمته العمليات الخاصة لقوات الاحتلال في العراق فيما لازالت وزارة الدفاع الامريكية تستخدمه حتى اليوم “.

وقالت مختصون في التقنيات الاستخبارية العسكرية  ان “مجاهدي وحدة الاتصالات والفرق الهندسية يمتلكون خبرات ومهارات تقنية والكترونية تجعلهم يتمكنون من تحييد اي محاولة الكترونية تستهدف فصائل المقاومة في العراق، كما فعلوا في منازلة الكرامة عندما تجاوزوا اجهزة التشويش الامريكية العملاقة على ترددات الاتصال بالعبوات الناسفة لمجاهدي المقاومة الاسلامية، والذي استمر الى اخر ساعات خروجهم مهزومين”.

 

المصدر .. الانصار

التعليقات