دراسة حديثة تكشف الأضرار الخطيرة لتناول الطعام في وقت متأخر

  • 21 تموز 11:14
  • 29

قناة الإباء/متابعة 

ذكرت دراسة جديدة أن الفرد قد يتعرض لأضرار خطيرة بسبب تأخير وجبة العشاء إلى منتصف الليل، وفقًا لما قالته صحيفة "إندبندنت" البريطانية.

ووجد فريق من الباحثين الإسبان أن الأشخاص الذين يتناولون وجبات العشاء بانتظام بين الساعة التاسعة مساء والحادية عشرة ليلا، يقللون من فرص تعرضهم لخطر الإصابة بسرطان الثدي عند النساء أو البروستاتا عند الرجال بنسبة 25 في المائة.

وأوضح الفريق التابع للمعهد العالي للصحة في جامعة برشلونة أن وجبات الطعام المتأخرة إلى منتصف الليل وما بعده، تسرع عملية التمثيل الغذائي (الأيض) خلال فترة النوم التي تلي طعام العشاء، وهو ما يؤدي إلى خلل في عمل هرمونات الجسم، وغالبا ما يتم علاج ذلك الخلل باستخدام التستوستيرون أو حجب الإستروجين.

وأوضح مانوليس كوجفيناس، أحد معدي الدراسة أن نتائج أبحاثهم خلصت إلى أن الالتزام بأنماط تناول وجبات الطعام نهارا، يقلل من خطر الإصابة بالسرطان.

 


التعريفات

تناول الطعام
التعليقات